الرئيسية / أخبار برشلونه / بيب جوارديولا .. يومٌ لك و يومٌ عليك

بيب جوارديولا .. يومٌ لك و يومٌ عليك

بيب جوارديولا

بيب جوارديولا

الفيلسوف، أسطورة التدريب، و التكتيكي، ألقابٌ استحقّها المدرب الاسباني بيب جوارديولا بعد 4 مواسم تاريخية أمضاها في برشلونة، توجّها بسداسية تاريخيّة لم يسبقه اليها أحد في تاريخ اللعبة في موسمه الأول، و 3 مواسم استثنائية عاشها على رأس الإدارة الفنية للنادي البافاري بايرن ميونخ، هيمن فيها بشكل مطلق على الكرة المحلية.

pep barcelona

بيب جوارديولا في برشلونة

لكن يبدو أن الرياح قد جرت عكس ما تشتهيه سفن بيب منذ وصوله الى ملعب الاتحاد، إذ يعاني نادي مانشستر سيتي أوقاتاً عصيبةً الموسم الحالي، بعد خروجه المفاجئ من دوري أبطال أوروبا لحساب موناكو الفرنسي، و ابتعاده عن متصدر الدوري الانجليزي الممتاز تشيلسي بفارق 14 نقطة، لتتلاشى آمال السيتزنز في المنافسة على اللقب المحلي، و يتم الاكتفاء بالتركيز على حجز مقعد أوروبي للموسم المقبل ضمن الأربعة الكبار.

pep bayern

بيب جوارديولا بصحبة فرانك ريبيري في بايرن ميونخ

إحصائيات و أرقام

تولّى بيب جوارديولا تدريب البارسا لمدة 4 سنوات، تكبّد فيها 7 هزائم فقط في لا ليجا، أمّا مع البافاري تكبّد 9 هزائم فقط في 3 مواسم في البوندسليجا، لكن محطّة الفيلسوف الأخيرة في الدّوري الانجليزي الممتاز كانت شاهداً على تدهور حقيقي في سيرته
الذاتية كمدرِّب، بتكبّده 6 هزائم خلال 30 مباراة ضد كل من توتنهام و ايفيرتون و ليفربول و ليستر سيتي و تشيلسي مرتين، فيما بلغت نسبة انتصاره منذ وصوله للسيتي 57% مقارنةً مع 70% حققها في الكامب نو و الاليانز ارينا.

pep 2

بيب جوارديولا، الذي صرّح عند التوقيع مع المان سيتي ” حلمي أن أحقق لقب الدوري الممتاز و أن أترك بصمة في كرة القدم الانجليزية”، يبقى دون انتصار مع النادي الأزرق السماوي منذ تاريخ 11 مارس آذار 2017، و يرى نفسه للمرة  الأولى كمدرب محترف مضطراً لمشاهدة مباريات دوري الأبطال على شاشة التلفاز، لذلك عليه أن يدرك أن الكرة الإنجليزية مختلفة كلياً عن نظيراتها في اسبانيا و المانيا، و عليه التحسن و التطور و إجراء التغييرات اللازمة بما يتناسب مع بروتوكولات المنافسة في انجلترا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *