الرئيسية / ِApp / صحيفة ماركا : من السخافة المطالبة بنيل ميسي الكرة الذهبية !

صحيفة ماركا : من السخافة المطالبة بنيل ميسي الكرة الذهبية !

نشر الصحفي الشهير خيسوس سانشيز مقالاً في صحيفة ماركا الإسبانية يصف الحملة التي تطالب فوز ليونيل ميسي نجم برشلونة بجائزة الكرة الذهبية بـ “السخيفة”، مستشهداً بذلك بالعديد من الحقائق التي توضح وجهة نظره حيال الأمر.

وأشعل ميسي مواقع التواصل الاجتماعي والصحف العالمية بالأداء الذي قدمه يوم أمس في الديربي ضد إسبانيول، وقد توجه بهدفين في غاية الروعة من كرتين ثابتتين، مما جعل البعض يسخر من فوز لوكا مودريتش بالكرة الذهبية.

جماهير ميسي وبعض وسائل الإعلام استغلوا هدفيه الجميلين لإطلاق حملة تستهجن عدم فوزه بجائزة الكرة الذهبية التي خسرها لمصلحة لوكا مودريتش، بل واحتل فيها المركز الخامس بعدد أصوات الصحفيين التابعين لصحيفة فرانس فوتبول التي تقدم الجائزة.

ويرى خيسوس سانشيز أن ما يحاول البعض الترويج له هو أمر في غاية السذاجة، مشيراً إلى أن ميسي ليس بحاجة لنشر هدفيه في الديربي لتوضيح مدى الموهبة التي يملكها، أو لتأكيد أنه الأفضل بين أبناء جيله.

لكن في الوقت ذاته، أوضح خيسوس سانشيز في مقاله أن اللاعب الأفضل في حقبة ما ليس شرطاً أن يحتكر جميع الجوائز، فمايكل جوردان على سبيل المثال لم يحصل على أفضل لاعب في الدوري الأمريكي في كل عام من مسيرته، كذلك الأمر بالنسبة لروجير فيدرر، فالجميع يعرف أنه الأفضل في التاريخ والعالم، لكن ليس دائماً يتربع على صدارة التصنيف العالمي.

وأضاف خيسوس سانشيز أن ميسي لم يحصل على جائزة الكرة الذهبية لعام 2018 لأنه ببساطة خرج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بفضيحة أما روما، ولم يقدم شيء يذكر في بطولة كأس العالم 2018.

وأكد الصحفي الإسباني الشهير في نهاية مقاله أنه من المعجبين بميسي ويرى أنه الأفضل في حقبته، لكنه لا يستحق البالون دور، مستشهداً بذلك بالفيلم الأسطوري “Godfathet” الذي تم إصداره عام 1972، وهناك إجماع على أنه أفضل فيلم بالتاريخ، رغم أن مخرجه لم يحصل على جائزة الأوسكار في ذلك العام، وكذلك الأمر بالنسبة لميسي، فهو لا يحتاج كل هذه الضجة، لأن الجميع يعرف أنه الأفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *