أبدى نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، فخره بالوصول إلى الهدف رقم 400 له مع “البلوغرانا” في الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد الهدف الذي سجله لفريقه الأحد الماضي، أمام إيبار (3-0) في الجولة 19 من المسابقة، معرباً عن أمله في تسجيل المزيد.

واحتفالاً بمئويته الرابعة في الليغا، قال ميسي، هداف البطولة التاريخي، في مقابلة مع صحيفة موندو ديبورتيفو: “أتمنى أن أتمكن من تسجيل المزيد من الأهداف، ليس من طبعي التركيز على الأرقام القياسية، أفضل التركيز على كل يوم على حده”.

وأضاف: “أبعد من تسجيل الأهداف، أفكر في كل مباراة كتحد يتعين علينا من خلاله السعي للفوز من أجل حصد 3 نقاط في كل مرة والمكافحة من أجل لقب الليغا”.

وأبرز المهاجم الحاصل على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات وكذلك الحذاء الذهبي: “أحاول مساعدة الفريق دائماً لكن ليس فقط بالأهداف، بل أيضاً بتقديم المساعدة أو حتى المشاركة بتمريرة حاسمة”.

وعلى الرغم من أنه لا يحب التحدث عن أهداف بعينها، أبرز ميسي أنه “لن ينسى” أول هدف سجله في الليغا، وكان في مرمى ألباسيتي في أول مايو (أيار) 2005.

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 31 عاماً والملقب بـ(البرغوث): “دائماً ما تكون أهداف الكلاسيكو وتلك التي أسجلها أمام خصوم كبار مثل أتلتيكو مدريد أو فالنسيا أو إشبيلية، لها مذاق خاص.. وكذلك تلك التي أسجلها بين جماهيرنا على ملعب كامب نو وأيضاً على ملعب الخصوم نظراً لصعوبتها”.

كما أبرز قائد البرسا “في النهاية، الأهداف الأكثر أهمية ليست بالضرورة الأكثر لفتاً للنظر، بل هي التي تساعدنا كفريق للفوز”.

واختتم حديثه مؤكداً: “لا شك أنه بدون مساعدة كل زملائي، الحاليين وكذلك الذين كانوا معنا خلال السنوات الماضية، كان من المستحيل تسجيل كل هذه الأهداف”.