الرئيسية / ِApp / اللاعبون المرشحون للفوز بالكرة الذهبية في المستقبل

اللاعبون المرشحون للفوز بالكرة الذهبية في المستقبل

كشفت صحيفة ماركا الإسبانية عن قائمة اللاعبين المرشحين للفوز بالكرة الذهبية في المستقبل، وذلك بعد انتهاء عصر ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وبقية النجوم الآخرين في جيلهم.

وقررت الصحيفة المقربة من ريال مدريد نشر هذه القائمة بعد تصريحات النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور التي أكد فيها أنه سيكون قادراً على الفوز بالكرة الذهبية في سن 25 أو 26 عام، واستعرضت من خلالها نجوم صاعدين سينافسونه على الجائزة مستقبلاً.

وإليكم القائمة كما جاءت في صحيفة ماركا :-

كيليان مبابي (21 عام)

ربما ليس علينا الانتظار كثيراً لنراه يحصد أول كرة ذهبية في مسيرته، لأنه كان مرشحاً بالفعل للفوز بالجائزة عام 2018 بعد أن قاد منتخب بلاده فرنسا للتتويج بلقب كأس العالم، ويعد اليوم أبرز موهبة صاعدة في العالم.

فينيسيوس جونيور (18)

رغم أن أرقامه متواضعة جداً على الصعيد التهديفي، إلا أن ما قدمه فينيسيوس جونيور في الأشهر الماضية مع ريال مدريد يؤكد أنه سيكون له شأن كبير خلال السنوات القادمة.

عثمان ديمبيلي (21 عام)

فرنسي آخر يملك جميع الخصائص التي تجعله يصبح أفضل لاعب في العالم، يمتاز بالمهارة والسرعة والقدرة على تسجيل الأهداف وصناعتها أيضاً، ويلعب الآن بجوار ليونيل ميسي، ويمكنه التعلم من النجم الأرجنتيني كثيراً.

بوليسيتش (20 عام)

جوهرة بوروسيا دورتموند الذي سينتقل رسمياً إلى تشيلسي في الصيف القادم يعد من أفضل اللاعبين في جيله، بل بات يصنف الآن ضمن أفضل اللاعبين في العالم بمركزه.

جادون سانشو (18 عام)

موهبة أخرى قدمها بوروسيا دورتموند للعالم هذا الموسم، النجم الإنجليزي الشاب يتشارك مع ميسي في صدارة قائمة أفضل صانعي الأهداف في الموسم الحالي، فقد صنع 12 هدفاً في بطولة الدوري الألماني، ويبدو أنه سيكون له مستقبل باهر.

فرينكي دي يونج (21 عام)

عندما تعرف أن برشونة دفع 75 مليون يورو للتعاقد معه من أياكس، وربما تصل الصفقة لـ86 مليون مع الحوافز، تعلم جيداً مدى الموهبة التي يملكها هذا اللاعب.

ماركوس راشفورد (21)

حتى وقت قريب، لم يكن ليدخل راشفورد في هذه القائمة لأن مستواه تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو لم يكن ملفتاً، لكنه انفجر مع المدرب الجديد سولشاير وأثبت أنه نجم صاعد بقوة.

ليروي سانيه (23)

النجم الألماني الشاب الذي يلعب تحت قيادة بيب جوارديولا أثبت خلال الموسمين الماضي والحالي أنه واحد من أفضل اللاعبين في العالم بمركزه، ومن الواضح أنه يملك موهبة ستجعله ينافس على الكرة الذهبية في يوم من الأيام.

ماركو أسينسيو (23)

لم يظهر هذا الموسم بالشكل المطلوب، كما ظل حبيساً لدكة البدلاء في عهد سانتياجو سولاري، لكن أسينسيو برهن في الموسمين الماضيين أنه يملك قدرات كبيرة في التسديد والتمرير وحتى المراوغة أحياناً، وأحرز أهداف مميزة جداً ومن النادر أن نشاهدها لنجوم صغار في السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *