الرئيسية / ِApp / برشلونة ومانشستر يونايتد – عقدة الكامب نو للإنجليز ويوم الثلاثاء للكتالان

برشلونة ومانشستر يونايتد – عقدة الكامب نو للإنجليز ويوم الثلاثاء للكتالان

Getty


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

يحل فريق مانشستر يونايتد غدًا الثلاثاء ضيفًا على نظيره برشلونة في ملعب كامب نو في إطار مباريات إياب دور الـ 8 من بطولة دوري أبطال أوروبا والذي أصبح عقدة لبرشلونة في السنوات الماضية.

لكن العقدة هذه المرة التي سنستعرضها في هذا التقرير هي عقدة إنجليزية خالصة على ملعب كامب نو، وحول نتائج الفرق الإنجليزية في معقل برشلونة.

التاريخ لا ينصف الفرق الإنجليزية على ملعب كامب نو أبدًا والمواجهات عليه يصب أغلبها في صالح برشلونة، حتى تلك التي لم تنتهي بفوز البلوجرانا لم تنتهي بخسارتهم أيضًا.

ومن أصل 12 فريق إنجليزي خاضوا 37 مباراة على كامب نو عبر التاريخ ضد فريق برشلونة لم يحقق سوى فريق واحد فقط الفوز وكان ذلك الفريق هو ليفربول.

أما بقية القائمة التي تضم فرق بحجم أرسنال ومانشستر يونايتد وسيتي وتشيلسي وتوتنهام، بالإضافة لفرق عريقة مثل نوتنجهام فورست وولفرهامتون وليدز يونايتد وإيبسويتش تاون وأستون فيلا، لم ينجح أيًا منهم في تحقيق الفوز بمعقل الكتالان.

ماذا لو لم ينتقل بيكيه من مانشستر يونايتد إلى برشلونة؟

فاز برشلونة في 23 مباراة من تلك المباريات التي خاضها ضد الفرق الإنجليزية على ملعبه ووسط جماهيره وتعادل في 12 مباراة بنسبة انتصار تجاوزت الـ 60%.

النادي الكتالوني حقق فارق أهداف 45 هدف أمام كل الفرق الإنجليزية مجتمعة بما فيهم ليفربول عندما خاض مواجهات أمامهم على أرضية ميدانه ووسط جماهيره.

26 من تلك المباريات كانت في بطولة دوري أبطال أوروبا التي سيخوض مانشستر يونايتد مباراة إياب دور الـ 8 منها حيث أسقط برشلونة رفاقه الإنجليز من قبل في كامب نو.

Camp Nou - LaLiga

كل تلك الأرقام ببساطة تقول لنا كم ستكون مهمة فريق مانشستر يونايتد صعبة عندما يحل ضيفًا على نفس الملعب الذي توج به بدوري الأبطال الأهم في تاريخيهم والذي أتم ثلاثيتهم الوحيدة عبر التاريخ.

لكن ولأن لكل عقدة حل، فأن برشلونة يملك المعدل الأسوأ للإنتصار أمام الإنجليز على ملعب كامب نو عندما يواجههم يوم ثلاثاء، بواقع 30% فقط من مبارياته.

الفريق الكتالوني خاض 10 مباريات أمام الفرق الإنجليزية يوم الثلاثاء على ملعب كامب نو، حقق الفوز في ثلاثة منهم، وتعادل في ستة وخسر مباراة كانت ضد ليفربول.

فهل يكسر مانشستر يونايتد عقدة ملعب كامب نو في هذا الأسبوع كما كسر برشلونة عقدة أولد ترافورد في الأسبوع الماضي؟ أم تصبح تلك المباراة مجرد رقمًا سلبيًا جديدًا لنجوم الشياطين الحمر على ملعب البلوجرانا؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *