الرئيسية / ِApp / هل فعلاً سجل روماريو 1000 هدف في مسيرته ؟

هل فعلاً سجل روماريو 1000 هدف في مسيرته ؟

في 20 من شهر مايو لعام 2007، احتفل الأسطورة البرازيلية روماريو بتسجيل الهدف رقم 1000 في مسيرته الاحترافية، وذلك خلال مباراة فريقه فاسكو دا جاما ضد سبورت ريسيفي ضمن منافسات الدوري البرازيلي.

روماريو أحرز ذلك الهدف من علامة الجزاء عند الدقيقة 48، وتوقفت المباراة لبضعة دقائق لكي يحتفل النجم البرازيلي بهذا الإنجاز التاريخي، فقامت عائلته بالنزول إلى الملعب للاحتفال معه، وتم التصفيق له من قبل الجميع، وحاوطه الصحفيين والمصوريين من جميع الجهات.

روماريو صرح عقب تسجيل الهدف “إنه إنجاز رائع جداً أن أصل للهدف رقم 1000 في مسيرتي، لم يسبقني لهذا الإنجاز سوى لاعب واحد”، طبعاً كان يقصد روماريو مواطنه بيليه الذي أحرز 1281 هدف طوال مشواره الكروي.

لكن في حقيقة الأمر، لم يصل روماريو فعلاً للهدف رقم 1000، بل أنه لم يقترب منه أساساً، حيث قام مهاجم برشلونة السابق باحتساب الأهداف المسجلة في فرق الشباب والفئات السنية، كما احتسب أيضاً المباريات الودية مع الأندية، والمباريات الخيرية، وهناك تأكيدات بأنه شمل هذا الرقم أيضاً بعض المباريات التدريبية.

السجلات الرسمية تؤكد أن روماريو أحرز 679 هدف مع جميع الأندية التي لعب بها، بينما أحرز 55 هدفاً مع منتخب بلاده السيليساو، وبالتالي فإنه يملك 734 هدف، وهذا يشمل الأهداف الرسمية وعلى المستوى الاحترافي فقط، وهو المعيار الذي يتم احتساب أهداف جميع اللاعبين بالعالم.

عندما سألوا بيليه عن رأيه بتحقيق روماريو نفس الإنجاز الذي حققه، أجاب حينها “لا أعلم إن كانت جميع أهداف روماريو تم تسجيلها بالمباريات الرسمية، وإن كانت المؤسسات الرسمية المتخصصة بالإحصاءات سوف تعترف بها أم لا، لكن بما أنه مؤمن أنه وصل لهذا العدد، فيجب أن نصدقه، ويتوجب علينا الاحتفال معه بالهدف رقم 1000”.

الغريب في الأمر أن الجميع تعامل حينها مع روماريو على أنه يحاول ادعاء هذا الإنجاز الذي لم يحققه سوى بيليه، لكن في الواقع بيليه أيضاً لم يسجل 1000 هدف خلال مسيرته الاحترافية لو أردنا احتساب المباريات الرسمية فقط.

حتى الآن، لا يوجد أي لاعب في تاريخ كرة القدم “الاحترافية” أحرز 1000 هدف في مشواره الكروي، طبعاً نقصد هنا المباريات الرسمية فقط، فمثلاً لا أحد يكترث لكم هدف سجله كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي خلال فترة الاستعدادات للموسم، أو عندما كانا يلعبان في فرق الشباب.

بيليه سجل 707 أهداف فقط في المباريات الرسمية مع الأندية ومنتخب البرازيل، أما بقية الأهداف فتم تسجيلها أيضاً في مواجهات ودية غير مدرجة في سجلات الفيفا أو اليويفا أو اتحاد أمريكا الجنوبية، ولا في الاتحاد الوطنية.

في الماضي كان هناك اهتماماً أكبر بالمباريات الودية عما نراه اليوم، وهو السبب الذي جعل البعض يدمج أهداف اللاعبين مع أهدافهم الرسمية، بينما لا نرى شيء كهذا يحدث في العصر الحديث، حتى أننا لا نعرف كم هدف سجل لويس سواريز وروبرت ليفاندوفسكي مثلاً في المباريات الودية، ولا أحد يريد أن يعرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *