حدد مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، هدفاً جديداً يلعب بدوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، إذ تشير تقارير صحافية إلى اهتمامه باللاعب الشاب تياغو ألمادا، الذي يطلق عليه البعض “ميسي الجديد”، في إشارة لنجم برشلونة ليونيل ميسي.

وبحسب صحيفة آس، فإن لاعب فيليز سارسفيلد الذي لا يتعدى عمره 17 عاماً، على رادار مدرب برشلونة السابق، مضيفة أن النادي الإنجليزي مستعد لدفع 23 مليون يورو مقابل الحصول على خدمات “ميسي الجديد”.

وتؤكد الصحف البريطانية أن مان سيتي يتابع لاعب الوسط الهجومي الذي تأهل بين صفوف الناشئين بالفريق الأرجنتيني المحلي، قبل أن ينضم هذا الموسم للفريق الأول، حيث خاض 16 مباراة حتى الآن، سجل خلالها ثلاثة أهداف وصنع إثنين.

وأشارت آس إلى أن ألمادا قد ينتقل لصفوف مانشستر سيتي الصيف المقبل، لكن في ظل صغر سنه، قد يخرج معاراً لأحد الأندية “الصديقة” للفريق الإنجليزي مثل جيرونا الإسباني.