الرئيسية / ِApp / كوتينيو يكسر صمته بشأن احتفاله المثير للجدل ضد المان يونايتد

كوتينيو يكسر صمته بشأن احتفاله المثير للجدل ضد المان يونايتد

برشلوني ـ كسر النجم البرازيلي فيليب كوتينيو صمته بشأن احتفاله المثير للجدل بعد هدفه في مرمى مانشستر يونايتد على ملعب “كامب نو” برسم إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بعد توقيعه على الهدف الثالث في المباراة قام النجم البرازيلي بإيمائة بتغطية أذنيه، والنظر إلى جماهير “كامب نو”. وتم تفسير الاحتفال على أنه رد على بعض الانتقادات، والصافرات، التي تلقاها في المباريات السابقة.

تصرف جلب عديد الانتقادات للنجم البرازيلي، حيث اعتبرها العديد من المشجعين بإهانة لهم. وظهر كوتينيو على أحد القنوات الشهيرة على يوتوب، وأدلى بتصريحات بشأن احتفاله نقلتها صحيفة “آس” الإسبانية: “بالنسبة لي أحسست أنني تحررت ، أردت أن أنقل رسالة أنه علي أن أغطي أذني للقيام بعملي “.

وذهب نجم النادي الكتالوني أبعد قليلا في تفسيراته ، مشيراً علناً إلى المقصود الرئيسي من احتفاله المثير للجدل: “لقد كنت دائماً شخصاً يحترم الجميع، لكن العديد من الصحفيين هنا في إسبانيا لم يحترموني، ولم يظهروا أي احترام للمجهود الكبير الذي أبذله في التدريبات والمباريات.”

“لقد حاولت أن أظهر للناس أنه في كثير من الأحيان يجب أن أغطي أذني للحفاظ على تركيزي على عملي،

وتجاهل التأثيرات الخارجية.”

وفي مواجهة ريال سوسيداد ، كان واضحاً أن إيماءته كانت لها قراءآت آخرى من جانب مشجعي كامب نو، الذين أطلقوا صافرات استهجان عالية ضده يوم السبت حين كان يستعد للدخول بديلاً لديمبيلي. ويبدو واضحًا أن كوتينيو كان مخطئًا في الطريقة التي أراد بها نقل معاناته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *