الرئيسية / ِApp / جريزمان، الصفقة التي تخدم برشلونة أولاً، وميسي ثانيًا!

جريزمان، الصفقة التي تخدم برشلونة أولاً، وميسي ثانيًا!

Getty Images

جاء الخبر المنتظر، بإعلان نادي أتلتيكو مدريد بشكل رسمي عن رحيل نجمه هجومه أنطوان جريزمان عن صفوفه بعد نهاية الموسم الحالي، بعد 5 سنوات قضاها بين صفوف النادي المدريدي.

جُل المؤشرات تقول إن اللاعب الفرنسي المتوج بكأس العالم في الصيف الماضي في طريقه لبرشلونة، وهذا هو الخيار الأكثر قابلية للتطبيق، وفي الوقت نفسه برشلونة في أمس الحاجة للاعب بقدرات جريزمان، وهذا ما سنتطرق إليه.

فما هي الأسباب التي تجعل من جريزمان الصفقة الأنسب لبرشلونة ولميسي؟


1. جوكر هجومي بإمتياز


Atletico Madrid Antoine Griezmann

البعض ينظر إلى جريزمان على اعتبار أنه مهاجم ثانٍ أكثر منه أي شيء آخر، وهذا الأمر مناف للحقيقة، فبخلاف أنه يمتاز كمهاجم ثاني بالطبع، لكنه أيضًا لعب كثيرًا كرأس حربة وحيد مع أتلتيكو مدريد في طريقة اللعب 4/5/1 قبل وصول دييجو كوستا، وعندما كان المدرب الأرجنتيني لا يثق في بقية مهاجميه.

هذا إضافة إلى أن جريزمان يجيد اللعب على الأجنحة، ويجب الإشارة إلى أن معظم المباريات التي لعبها مع ريال سوسيداد كان يشغل مركز الجناح أيسر وكان في الجناح الأيمن كارلوس فيلا.. ولأن جريزمان «أشول» فبالتأكيد بمقدوره أيضًا اللعب في الجناح الأيمن.

ونحن نعرف جيدًا المعاناة التي يُعانيها برشلونة في مركز الجناح الأيسر بسبب ضعف مستوى كوتينيو.. أي أنه يوفر حلاً آخر سواءً على اليسار أو اليمين (مع مركزي رأس الحربة والمهاجم الثاني كما ذكرنا).

وبدا من الواضح أن سواريز لا يمكن الوثوق فيه باستمرار وبدأت مستوياته في الانخفاض، ولأنه لا يتواجد من يُهدد مركزه الأساسي، فوجود جريزمان قد يجعله يأكل العشب للحفاظ على استمراريته في التشكيل الأساسي.


2. سيُريح ميسي


Lionel Messi Barcelona 2018-19

بخلاف أنه مهاجم صريح ومهاجم ثاني وجناح، فجريزمان قد يُريح ميسي لأنه يجيد اللعب كمهاجم مزور ويستطيع الربط بين الخطوط وصناعة اللعب والأهداف.

هذا ما توضحه حقيقة الأرقام أن جريزمان خامس أفضل صانع للأهداف في الليجا رغم أنه لعب في الهجوم باستمرار «في الثلث الهجومي الأخير»، ورابع أفضل صانع للفرص المحققة في الليجا.

لطالما افتقر خط وسط برشلونة إلى الإبداع في غياب ميسي، لأن لاعبين مثل سيرجيو بوسكيتس أرتورو فيدال وآرثر ميلو هم لاعبون دفاعيون في المقام الأول.

وحتى هناك فكرة في أن يُفكر المدرب في جعل ميسي قلب هجوم، خاصة مع تقدمه في السن ولم يعد بحاجة للركض الكثير، مثل رونالدو في آخر سنواته مع الريال أو مع اليوفي حاليًا.


3. مهاجم لا يُهدر تقريبًا عكس سواريز


Luis Suarez FC Barcelona Liverpool Champions League 2019

في آخر موسمين اعتلى سواريز لائحة أكثر اللاعبين إهدارًا للفرص المحققة..وهذه هي أكبر سلبياته بشكل عام.

ففي حين حين أهدر سواريز 31 فرصة محققة هذا الموسم في الليجا، فجريزمان لم يُهدر سوى 10 فقط ويحتل المركز العاشر على قائمة أكثر اللاعبين إهدارًا للفرص المحققة.


4. تأثيره هجوميًا مع الأتليتي المتحفظ


Antoine Griezmann Atletico Madrid 2018-19

عُرف أتلتيكو مدريد تحت قيادة سيميوني بأنه فريق متحفظ، ومع ذلك عندما تقرأ أرقام جريزمان الهجومية رفقة الفريق تشعر بقيمته الكبيرة في هجوم الأتليتي، وتعي جيدًا أن تأثيره ونسبته في عدد أهداف فريقه كبيرة للغاية.

فمع الأتليتي لعب جريزمان 255 مباراة، وسجل 133 هدفًا وصنع 43، وهذا مع فريق لا يصنع الكثير من الفرص أصلاً مثل برشلونة.. فما بالكم إن كان معه ميسي وألبا وآرثر ودي يونج؟!

نقطة هامة تخص فالفيردي: بفضل وجوده مع مدرب مثل دييجو سيميوني فإن جريزمان عرف كيف يُدافع ويجيد الدفاع، وهذا ما يحبه فالفيردي بالنظر إلى أنه أحيانًا في فترات المباراة يلجأ للعب بتحفظ، وبالتالي سيخدمه جريزمان في تلك الناحية وخاصة في الضغط الأمامي.


الطريقة الأقرب لبرشلونة مع جريزمان


برشلونة

هناك أكثر من طريقة لعب مقترحة في وجود جريزمان قد تخدم برشلونة، قد يلعب فالفيردي بطريقة 4/3/1/2 على أن يكون جريزمان وسواريز ثنائي الهجوم وخلفهم ميسي. وقد يكون جريزمان هو المتأخر وأن يكون ميسي وسواريز في قلب الهجوم، وبالتالي لن يحتاج ميسي للتراجع كثيرًا لاستلام الكرات، وسيُريحه جريزمان في هذا الشق.

لكن في اعتقادي أن فالفيردي سيُحافظ على طريقة 4/3/3 الصريحة مع وضع جريزمان مكان سواريز، ليواصل إعطاء ميسي الحرية التي يُريدها ويستفيد من حركيته مع جريزمان يحافظ على جبهته اليسرى النارية دون جعل ألبا وحيدًا أمام المنافسين.

كل ذلك يجعلنا نتأكد أن جريزمان سيعطي الإضافة الحقيقية لهجوم برشلونة لم تضيفها الصفقات الهجومية التي أبرمها في آخر 12 شهرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *