أكد مدافع أياكس الهولندي، ماتيس دي ليخت، بخصوص انتقاله المحتمل إلى برشلونة الإسباني أنه سيدرس بعض الأمور.

لم يكشف اللاعب إن كان سيتبع خطى زميله في الفريق فرانكي دي يونغ الذي وقع رسمياً لبرشلونة.

وقال اللاعب بعد مواجهة خرافسخاب في الدوري الذي توج به فريقه: “ليست اللحظة المناسبة للحديث عن مستقبلي، لا أعرف إن كنت سأرحل مع دي يونغ”.

وأضاف: “ما زال يجب علي دراسة بعض الأمور ورؤية كل شيء، سنرى ما الذي سيحدث”.

واختتم: “لا يمكنني قول أي شيء، سنرى ما سيحدث في نهاية الصيف، لا يوجد شيء حتى الآن”.