الرئيسية / ِApp / مبابي وسباق الحذاء الذهبي – البداية من موناكو والأمل في باريس

مبابي وسباق الحذاء الذهبي – البداية من موناكو والأمل في باريس

Getty/Goal


    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر


في موسم 2016-2017 حقق ليونيل ميسي، هداف برشلونة التاريخي، الحذاء الذهبي الرابع له في مسيرته بعد نجاحه في تسجيل 37 هدفًا في الدوري الإسباني.

المنافسة ضد ميسي كانت شرسة وحُسمت في الجولات الأخيرة، إذ وصل باس دوست، لاعب سبورتنج لشبونة، إلى 34 هدفًا وبيير إيميريك أوباميانج، مهاجم بروسيا دورتموند وقتها، إلى 31 هدفًا.

ورغم أنّ إيدنسون كافاني، لاعب باريس سان جيرمان، أحرز 35 هدفًا في الدوري الفرنسي لكنّه لم يكن ضمن الخمسة الأوائل في ترتيب الهدافين في أوروبا، والسبب في ذلك عدد النقاط التي حصدها.

في 2017، كان الدوري الفرنسي في المرتبة السادسة أوروبيًا وشملت الدوريات الخمس الكبرى كلًا من الإسباني والإنجليزي والإيطالي والألماني والبرتغالي.

احتساب الأهداف يكون بالنقاط، فأي هدف في الدوريات الخمس الكبرى بنقطتين أما الفرنسي فكان وقتها بنقطة ونصف، مما جعل البرغوث يجمع 74 نقطة بينما كافاني اكتفى بـ 52.5 نقطة فقط.

كل هذا تغير بسبب كيليان مبابي!

مهاجم باريس سان جيرمان الحالي كان لاعبًا في صفوف موناكو ونجح في قيادة فريقه السابق إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ليتمكن الدوري الفرنسي بعد سنوات من القفز إلى المركز الخامس في تصنيف أندية أوروبا على حساب البرتغال.

منذ وقتها، أصبح الهدف في الدوري الفرنسي بنقطتين كما هو الحال في باقي الدوريات الكبرى.

وبعد عامين، يأتي مبابي مع سان جيرمان ويسجل 30 هدفًا وبفارق 4 فقط عن ميسي في سباق الحذاء الذهبي، إلا أنّ البرغوث متبقي له مباراة واحدة بينما صاحب الـ 20 عامًا لديه مواجهتين.

وفي حال نجح كيليان في تخطى ميسي سيكون هو أول المستفيدين مما فعله مع موناكو في 2017 ونجح في تحقيق الجائزة للمرة الثانية في تاريخ الدوري الفرنسي والأولى منذ موسم 1970-1971 والتي حصدها جوسيب سكوبلار مع مارسيليا مسجلًا 44 هدفًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *