يسعى ارنيستو فالفيردي مدرب برشلونة للعيش مع الرباعي نيمار وسواريز وميسي وغريزمان في الموسم المقبل.

ويبدو أن بارتوميو يصر على تعزيز قوي للهجوم من خلال ضم البرازيلي نيمار من صفوف باريس سان جيرمان عن طريق دفع قرابة 100 مليون يورو بجانب عرض البرازيلي فيليب كوتينيو لضم اللاعب.

وينوي برشلونة انفاق 120 مليون آخرى للتعاقد مع اللاعب الفرنسي الدولي أنتوان غريزمان وهي قيمة كسر عقد اللاعب مع أتلتيكو مدريد لكن كيف سوف يتعامل المدرب آرنيستو فالفيردي مع فكرة تواجد نيمار وغريزمان في خط الهجوم بجانب ثنائي بقيمة ليونيل ميسي ولويس سواريز.

في البداية يبدو أن برشلونة في طريقه للتخلص من الثنائي البرازيلي فيليب كوتينيو ومالكوم لتوفير مبلغ مالي مناسب ليصبح اللاعب الفرنسي الشاب عثمان دبمبيلي بجانب أبيل رويز الخيارات البديلة للرباعي الناري نيمار وليونيل ميسي ولويس سواريز وأنتوان غريزمان.

ويمكن لفالفيردي السير من خلال ثلاث طرق وهي كاتالي:

1/ سواريز على الدكة وميسي الوهمي (4-3-3):

يمكن تحويل اللاعب الأوروغوياني لويس سواريز كحبيس دكة البدلاء بجانب ديمبيلي ورويز مع الاعتماد على ليونيل ميسي كمهاجم وهمي يمكنه العودة للوسط بشكل مستمر مع تواجد نيمار في مركز الجناح الأيسر واللاعب الفرنسي غريزمان كجناح هجومي في الجبهة اليمنى مع نيل المساعدة المستمرة من الثنائي سيميدو وألبا في الأظهرة.

2/ سواريز مهاجم وثلاثي وسط (4-2-3-1):

يمتلك المدرب آرنيستو فالفيردي حلول آخرى تكتيكية تتمثل في الاعتماد على الأوروغوياني القناص لويس سواريز في خط الهجومة بشكل سريع بينما يتواجد ليونيل ميسي في مركز 10 كصانع لعب خلف لويس سواريز مع تواجد نيمار في مركز الجناح الأيسر واللاعب الفرنسي غريزمان كجناح هجومي في الجبهة اليمنى مع نيل المساعدة المستمرة من الثنائي سيميدو وألبا في الأظهرة.

3/ سواريز وميسي ثنائي هجومي (4-4-2):

الحل التكتيكي الثالث والأخير لدى المدرب آرنيستو فالفيردي يتمثل في تواجد ميسي كمهاجم وهمي بجانب لويس سواريز المهاجم الصريح مع تواجد ثنائي في الوسط البرازيلي نيمار في مركز الجناح الأيسر والفرنسي أنتوان غريزمان في الجانب الهجومي الأيمن وهي طريقة تمنح ميسي حرية العودة للوسط والتحرك في عدة مراكز هجومية.