أقر ليونيل ميسي مهاجم وقائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة بأنه قد فكر في الرحيل عن صفوف الفريق في وقتًا ما عندما كانت هناك مشاكل كثيرة مع مصلحة الضرائب الإسبانية واتهامه بالفساد للتربح المالي من خلال بعض المؤسسات الخيرية التابعة له.

وبدأت القضية في عام 2013 ولكن الاتهامات كانت تعود لفترة ما بين 2007 و2009، حتى انتهت في 2018 ببراءة الأرجنتيني رغم الحكم عليه بالسجن لمدة 21 شهرًا بعد نفيه التدخل في أي شيء يخص إدارة أعماله خارج إطار كرة القدم وأكد أن كانت المسئولية تقع على والده.

اقرأ أيضًا.. ميسي: عدم فوزي بالكرة الذهبية لن يزعجني لهذا السبب

وعلق ميسي على الأمر في تصريحات لإذاعة “راك 1” الكتالونية، وقال: “كانت لحظات صعبة علي وعلى أسرتي، ولكن الشيء المهم هو أن أطفالي في ذلك الوقت كانوا في سن صغير ولم يدركوا ماذا يحدث؟!”.

وتابع: “شعرت بالتعب في بعض الأوقات، وفكرت في الرحيل عن برشلونة بل وعن إسبانيا بأكملها، لأنني كنت أتلقى معاملة سيئة”.

الجدير بالذكر أن ميسي قد أتهم في وقت سابق ريال مدريد بأنها من كانت وراء ملاحقة مصلحة الضرائب له والتي استمرت لمدة 5 سنوات.

Share