الرئيسية / ِApp / قذائف برشلونية .. تشافي اتخذ القرار السليم وفالفيردي ظالم ومظلوم !

قذائف برشلونية .. تشافي اتخذ القرار السليم وفالفيردي ظالم ومظلوم !

قذائف برشلونية فقرة خاصة يقدمها برشلوني لمشجعي برشلونة من خلال مقالات تتحدث بصوتهم وفي المقابل، هناك فقرة أخرى “بالملكي” خاصة لمشجعي ريال مدريد

برشلوني – تسارعت الأحداث بشدة خلال الأيام القليلة الماضية عقب توديع فريق نادي برشلونة لمسابقة كأس السوبر الإسباني التي أقيمت منافساتها في المملكة العربية السعودية في جدة هذا العام.

نظام جديد بمشاركة 4 فرق، البرسا بطل الدوري الإسباني، فالنسيا حامل لقب كأس ملك إسبانيا، أتلتيكو مدريد وصيف الليجا، وريال مدريد صاحب المركز الثالث في الدوري .. ويشاء القدر أن تجمع المباراة النهائية الفريقين المدعوين للبطولة، دون أن يحضر لا بطل الدوري ولا بطل الكأس !.

الغريب أكثر أن برشلونة قدم ربما أفضل 75 دقيقة هذا الموسم في مباراة الدور نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد، ولكن آخر ربع ساعة، استعاد البلوجرانا ذكريات الانهيار في ملعب أنفيلد ضد ليفربول الإنجليزي الموسم المنصرم وعلى الأولمبيكو هناك في إيطاليا أمام روما في الموسم قبل الماضي !.

ماذا حدث وهل يستحق إرنستو فالفيردي الإقالة؟ وهل هو ظالم أم مظلوم؟ وهل تشافي كان محقاً في رفض فرصة تولي مهمة تدريب الفريق الكتلوني الآن؟ .. هذا ما سوف نناقشه تباعاً في حلقة هذا الأسبوع من “قذائف برشلونية” ..

لماذا انهار برشلونة مرة أخرى أمام أتلتيكو مدريد؟

دائماً عندما ينهار برشلونة ويخسر المباريات بعدما يكون متفوقاً فيها، سواء على شوطين أو مباراتي ذهاب وإياب، يخرج لاعبو ومسؤولو البرسا ويصرحون “لا نعرف ما الذي حدث .. لقد تفاجئنا !” .. ولا أفهم كيف يتفاجئون وليسوا قادرين على تحليل نقاط القوة والضعف في الفريق !.

المسألة بسيطة للغاية .. فريقه معدل أعماره كبير: بيكيه، ألبا، بوسكيتس، فيدال، راكيتيتش، ميسي ولويس سواريز كلهم فوق الـ 30 عاماً، جريزمان 28 عاماً .. وبالأخص لاعبي الوسط، حتى دي يونج لم يعد يقدم المستويات البدنية الرائعة التي كان يقدمها في المباريات الأولى التي لعبها مع البرسا بعد قدومه من أياكس الهولندي.

هذا الانهيار البدني للاعبي وسط البرسا يجعل الرباعي الخلفي هو خط الدفاع الأول لهجمات الخصم، فيضطر بيكيه ولونجليه لترك مكانهم في محور الدفاع والتقدم، وهنا تظهر الثغرة التي يستغلها خصوم برشلونة.

أضف إلى ما سبق، أنه لا وجود لمدير فني يوجه اللاعبين ويثير حماستهم ويشد من أزرهم من خارج الخطوط أو القيام بلمسة فنية ترجح كفة البرسا .. هي أسباب فنية وتكتيكية وبدنية ونفسية تجتمع لتعاقب برشلونة في الوقت القاتل !.

فالفيردي مذنب ولكنه لا يتحمل كل المسؤولية

أعلم أن هناك سخط كبير من جانب الجماهير التي تتمنى رحيله وتعيين أي شخص آخر مديراً فنياً، حتى لو كان عامل غرفة الملابس !، ولكن في الواقع، وإحقاقاً للحق، فالفيردي لا يتحمل كل المسؤولية، فهناك مركز قوة في نادي برشلونة اسمه غرفة الملابس، التي يتزعمها ليونيل ميسي رفقة قادة الفريق: سيرجيو بوسكيتس، لويس سواريز وجيرارد بيكيه .. ربما يريد فالفيردي أحياناً إراحة البعض منهم، ويأتي الرفض من جانبهم رغبة في الحفاظ على مكانتهم في الفريق، بالإضافة إلى موقف الإدارة من أرتورو فيدال وجزئية نسبة المشاركة .. ربما تكون هناك تعليمات من الإدارة بعدم إشراك فيدال بشكل منتظم حتى لا يُكمل نسبة المشاركة المتفق عليها في العقد وتتكون له مستحقات مالية.

هل اتخذ تشافي القرار الصحيح؟

ربما غضب بعض جمهور برشلونة من رفض تشافي تدريب برشلونة الآن، ولكني أراه محقاً تماماً لأكثر من سبب على المستويين الشخصي والفني .. فهو احترم فالفيردي ولم يهدد موقعه في برشلونة، وفي نفس الوقت، التزم مع نادي السد ليُكمل مهمته التي لم ينجزها بعد، وفي نفس الوقت، منح نفسه المساحة لاكتساب الخبرات وربما الألقاب التي تشجعه في بداية مشواره.

أما على الصعيد الفني، فتشافي مطالب باتخاذ قرارات صارمة في حال تولى المسؤولية الفنية الصيف المقبل، فلابد من النزول بمعدل أعمار الفريق والتخلص من بعض اللاعبين كبار السن، على رأسهم إيفان راكيتيتش.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *