الرئيسية / ِApp / 3 أسباب تحرق فكرة عودة جوارديولا إلى برشلونة

3 أسباب تحرق فكرة عودة جوارديولا إلى برشلونة

برشلوني – لا يوجد شيء يشغل نادي برشلونة بإدارته ولاعبيه وجماهيره سوى قضية المدرب، مستقبل إرنيستو فالفيردي، ومن سيخلفه، كل الأسئلة تدور حول ذلك، مع عدم نسيان مسألة إصابة النجم الأوروجوياني لويس سواريز وابتعاده عن الملاعب لأربعة أشهر، ومعرفة من سيكون القادر على تعويضه.

وعانى برشلونة من سوء واضح في نتائجه ومستواه على أرض الملعب، وازداد الأمر  سوءاً في الفترة الأخيرة، حيث فشل الفريق الكتالوني في الفوز سوى مرة على ديبورتيفو آلافيس في آخر خمس مباريات، حيث تعادل مع ريال سوسيداد وريال مدريد وإسبانيول، وخسر نصف نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد.

ومن أبرز المرشحين لخلافة فالفيدري في الفترة القادمة كل من الهولندي رونالد كومان والإسباني تشافي هيرنانديز، لكن الثنائي رفض ذلك في الوقت الحالي، وهذا يقلل نسبة إقالة إرنيستو لعدم وجود بدلاء قادرين على تعويضه.

هل يعود بيب جوارديولا إلى برشلونة ؟

إرنستو فالفيردي

ولو تسأل جماهير برشلونة من المدرب المفضل لهم فلا شك أن الإسباني بيب جوارديولا هو الإسم الأبرز، ومعه الألماني يورجن كلوب، ويتفوقان على أسماء أخرى مثل تشافي وكومان.

وعلى افتراض توجهت إدارة برشلونة نحو مدرب كبير فإن “بيب” الإسم الأول لخلافة فالفيردي في نهاية الموسم، لصعوبة التوقيع مع يورجن كلوب الذي مدد عقده مؤخراً مع ليفربول، وما يؤكد ذلك الحديث عن رغبة الإسباني في مغادرة مانشستر سيتي في نهاية الموسم.

ورغم اعتباره الإسم المفضل لجماهير برشلونة إلا أن عودة جوارديولا إلى ملعب كامب نو، بعدما قاد الفريق للتتويج بأربعة لقباً من عام 2008 حتى عام 2012، تبدو صعبة.

جوارديولا إلى برشلونة .. أسباب تعيق العملية

وهنالك عدة أسباب تؤكد صعوبة عودة الفيلسوف الإسباني إلى ناديه القديم، وهي:

أولاً: بيب سيواجه صعوبة في حال عودته مع الجيل الحالي، الذي يقترب من نهايته، عودته إلى برشلونة يعني رحيل لاعبين مثل سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا، لرغبة بيب في التغيير، وهذا يبدو صعباً في الوقت الحالي، والإسباني لن يوافق على العودة من دون الحصول على الصلاحية الكاملة.

وفي نفس الوقت فإن عودة جوارديولا وتحقيقه النجاح في برشلونة سيفتح باب الحديث عن فشل كل منهما مع طرف آخر، وسيقال أن برشلونة لم ينجح إلا مع بيب، وبيب لم ينجح إلا مع برشلونة.

بيب جوارديولا

ثانياً: قد تكون رحلة جوارديولا في أوروبا لم تنته بعد، نجاحه في إسبانيا وألمانيا وإنجلترا قد يمنحه باباً جديداً، الذهاب إلى إيطاليا أو فرنسا مثلاً.
هناك عدة أندية بحاجة بيب حالياً، ويستطيع الأخير تحقيق نجاحات جديدة معها، مثل يوفنتوس الذي ارتبطه معه في الصيف الماضي، أو آي سي ميلان في حال عاد إلى الطريق الصحيح أو تغير شكل الملاك مثلاً وقد يكون فرصة له من أجل إعادة الروسونيري لماضيه، وحتى باريس سان جيرمان الذي قد يستهدف لقب دوري أبطال أوروبا.

ثالثاً: قد يسير بيب على طريق نظيره الإيطالي كارلو أنشيلوتي، رفض قبل أعوام تدريب ميلان مرة أخرى، وفسر ذلك لعدم رغبته بالعودة إلى نقطة سابقة.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *