لا يزال رونالدينيو يحظى باحترام العديد من مشجعي برشلونة في كامب نو، لكن رحيله عن النادي سمح لليونيل ميسي بالازدهار ووضع نفسه كنجم جديد للبلوجرانا.

النجم البرازيلي أخذ ميسي تحت جناحه عندما دخل الأرجنتيني لأول مرة في فريق برشلونة الأول، وتحدث رونالدينيو عن ليو في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية.

وقال رونالدينيو: “عندما وصلت إلى برشلونة كان هناك بالفعل حديث عن طفل يتميز، ثم كنا أصدقاء؛ بدأنا اللعب معًا واستمرينا في اللعب بشكل جيد للغاية”.

وأضاف: “لقد وصل ليكون مختلفًا عن الآخرين، وتحدثنا مع فرانك ريكارد حتى جاء للتدريب معنا، كان الأمر سريعًا للغاية”.

وأردف رونالدينيو: “كنت محظوظا بما يكفي لمنحه تمريرة لهدفه الأول، بمرور الوقت، من الجيد جدًا أن ترى شخصًا يبدأ قريبًا جدًا منك، ثم يغزو العالم”.

اقرأ أيضًا.. برشلونة يقترب من التعاقد مع راموس

وواصل البرازيلي: “كنا دائمًا متقاربين للغاية. لقد تعلمنا أشياء، علمني اللغة الإسبانية وعلمته اللغة البرتغالية، لكن مع الكرة فهمنا بعضنا البعض تمامًا”.

واستطرد رونالدينيو: “هدوؤه كان يدهشني، هذا شيء أحببته؛ لا يتورط أبدًا في أي مشكلة، فهو دائمًا مع عائلته والأشخاص المقربين منه”.

وأكد رونالدينيو في تصريحاته: “ليو لديه كل شيء، لم يكن بحاجة إلى أي شيء مني”.

بشكل عام، رونالدينيو لديه أفكار إيجابية فقط عندما يسترجع وقته في برشلونة، وأتم: “من المباراة الأولى، كان كل ذلك مبهجًا هناك الكثير من الذكريات، وصلت والآلاف ينتظروني في الملعب”.

Share