الرئيسية / ِApp / جوارديولا: لست الأفضل وحققت السداسية بفضل الخارقين في برشلونة

جوارديولا: لست الأفضل وحققت السداسية بفضل الخارقين في برشلونة

برشلوني – أظهر بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي تواضع كبير بشأن تصنيفه كأفضل مدرب في العالم، مشيراً إلى أنه حقق إنجازات عديدة بفضل جودة اللاعبين الذين يدربهم، وهناك مدربين قد يكونوا أفضل منه لكنهم لم يحصلوا على فرص مماثلة.

وخلال مقابلة أجراها بيب جوارديولا مع شبكة سكاي سبورت، ونقلتها صحيفة ماركا الإسبانية، رفض تصنيفه كأفضل مدرب في العالم، واكتفى بوصف نفسه أنه مدرب جيد فقط، رغم أنه يعد أكثر مدرب حقق ألقاب في تاريخ كرة القدم بالنسبة لعدد سنوات مسيرته التدريبية.

وقال المدرب الإسباني “ماذا يعني أن أكون الأفضل؟ لم أشعر أبداً أنني الأفضل، حتى عندما فزت بالألقاب الستة المتتالية والثلاثية مع برشلونة، لقد حققت ذلك لأن لدي لاعبين غير عاديين”.

وتابع “هناك مدربين رائعين لم يكن لديهم هؤلاء اللاعبون ولا يدربون فرق ممتازة، أنا مدرب جيد، لكن ليس الأفضل، أعطني فريق غير مانشستر سيتي ولن أفوز”.

جوارديولا وميسي

جوارديولا وميسي

جوارديولا يحذر من الرسائل الخاطئة للأجيال القادمة

وتطرق بيب للحديث عن مفهوم الفوز في العصر الحالي والذي أصبح يتم تفسيره بشكل خاطئ مؤخراً، حيث أصبح التكريم يذهب للبطل فقط، وهو ما اعتبره أنه رسالة خاطئة للأجيال القادمة.

وأردف قائلا “بالطبع، بغض النظر عن رأي الناس، أقوم بعملي للفوز في كل بطولة، لم نرى مانشستر سيتي يخسر كثيراً منذ سنوات، لاعب التنس الذي يخسر النهائي ليس خاسراً، عليه فقط أن يتحسن قليلاً، يجب أن تكون فخوراً ببذلك قصارى جهدك، نحن نرسل رسالة خاطئة للأجيال القادمة ونعلمهم أن الفوز وحده هو المهمة”.

وأضاف “نحن نوجه رسالة خاطئة للأجيال الجديدة، التي أصبحت تهتم بالألقاب فقط، يعتقد بعض الناس لأنك جوارديولا أو كلوب يجب الفوز باللقب كل عام، وهذا مستحيل، في بعض الأحيان، يوجد خصوم آخرين، لا يمكن أن يكون عدم الفوز بدوري الأبطال كارثة، وإن فزت بها تعد ناجحاً، وإذا كان الأمر كذلك، سيكون أكثر من مئة عام لمدينة مانشستر فاشلة، وهذا غير صحيح”.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *