كسر المدير الفني السابق لبرشلونة، إرنستو فالفيردي، حاجز الصمت بعد إقالته من منصبه ورحيله عن قلعة “كامب نو” في شهر يناير الماضي لسوء النتائج.

واتخذت إدارة برشلونة قرارها بعد الخروج من بطولة كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، وقامت بتعيين كيكي سيتين بدلاً منه لقيادة الفريق بعقد لمدة عامين ونصف العام.

اقرأ أيضًا.. برشلونة يتحرك من أجل ضم بديل ديمبلي

ارنستو فالفيردي واوناي ايمري

وتحدث فالفيردي عن الإقالة في تصريحات نقلتها صحيفة “آس” الإسبانية، وقال: “السبب وراء قرار برشلونة؟ هذا السؤال لا يوجه لي، لكن مثل هذه القرارات هي جزء من عملنا كمدربين، وعلينا قبولها”.

وتابع: “كنت أتمنى أن يكون الوضع متغيرًا الآن، ووجودي في برشلونة خلال الفترة الماضية يعني أنني كنت محظوظًا، لأنني أعرف ما يعنيه الذهاب إلى نادٍ بحجم برشلونة وهذا ما شعرت به عندما كنت لاعبًا هناك”.

وأضاف: “عندما توقع على عقد تدريبك لبرشلونة، تعلم جيدًا بأن الضوء مسلط عليك وتصبح مسئولًا وربما تتم محاسبتك على تسديدة أو تمريرة خاطئة يقوم بها أي لاعب”.

وعن متابعته لمباريات برشلونة بعد إقالته ورأيه في الأداء: “المواجهة الوحيدة التي شاهدتها في الفترة الماضية كانت برشلونة أمام أتلتيك بلباو (في كأس ملك إسبانيا)، لكنني لا أريد الدخول في أي خلافات والتعليق على مستوى الفريق”.

اقرأ أيضًا.. برشلونة يصارع أندية أوروبا على مدافع لايبزيج

ارنستو فالفيردي واوناي ايمري

وعن طريقة إقالته في برشلونة وهل لم يشعر باحترام المسئولين تجاهه: “لم أفكر من هذا الاتجاه، لكن حتى لو تمت معاملتي بشكل غير لائق، علي تجاهل الأمر وغلق تلك الصفحة، لأنك في تلك المرحلة ستتحدث عن الأسباب وراء هذا القرار وماذا حدث لنصل إليه، لذلك علينا المضي قدمًا ولا ننظر إلى الماضي”.

وانتقل فالفيردي للتعليق على المنافسة في الدوري الإسباني ومن المفضل للفوز بالبطولة: “ريال مدريد قوي جدًا هذا الموسم ويركز على تلك البطولة وهذا يزيد صعوبة المنافسة بينه وبين برشلونة الذي ما زال قادرًا على القتال من أجل اللقب”.

وعن فوزه ببطولتين للدوري وهل كانتا سببًا استمراره كل تلك الفترة في برشلونة: “الدوري في أي بلد يكشف عن مدى قوة الفريق واستقراره وقدرته على المنافسة لفترة طويلة، عليك بالنظر إلى ليفربول فهم متلهفون للفوز بتلك المسابقة بعد غيابها لسنوات عديدة، لكن إذا كانوا معتادين عليها في المواسم الأخيرة لن تكون تلك هي مشاعرهم تجاه فوزهم بها”.

واختتم تصريحاته عن إمكانية العودة إلى تدريب أتلتيك بلباو بالمستقبل: “لا أفكر في العودة، لأن هناك مدربين شباب يجب إعطائهم الفرصة كما كنت في السابق، ولكن تدريبي لهم كان من أفضل قراراتي في مسيرتي التدريبية لأنني وجدت نفسي بداخل هذا النادي”.

Share