تقدم المدير المالي لنادي برشلونة، مونتسيرات فونت، خلال الساعات القليلة الماضية، باستقالته لمجلس الإدارة بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو، بسبب بعض الخلافات في وجهات النظر.

ويبدو أن فونت سيكون أول الأشخاص الناجين قبل غرق سفينة برشلونة، بعد الأحداث الساخنة التي ظهرت عبر وسائل الإعلام والصحافة إثر تسريب معلومات تفيد تأمر الإدارة على بعض الشخصيات واللاعبين المناهضين لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضًا.. بيكيه يفجر أزمة جديدة مع إدارة برشلونة بعد فضيحة التسريبات

بانشو شرودر رئيس الادارة المالية في برشلونة

وأفادت صحيفة “El Triangle” أن استقالة المدير المالي لا رجعة فيها، وهذا ما أخبر به الإدارة، وأكدت أن سببها بعض الأجواء المتوترة داخل الإدارة المالية التي يشرف عليها، بانشو شرودر.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أنّه على ما يبدو لا يوافق فونت على النظام المالي الجديد الذي أصبح تدار به حسابات برشلونة، ولهذا السبب كان سيرفض توقيعه عليها.

الجدير بالذكر أن برشلونة يعاني إداريا تحت قيادة، بارتوميو، بسبب فشله في التعامل أولًا مع أزمات الفريق الأول لكرة القدم في الفترة الماضية وثانيًا مع الفضائح التي تُسرب من داخل النادي للصحافة.

Share