أكدت تقارير صحفية إسبانية، أن جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة، سيقرر، بعد الإجتماع مع مسؤولي النادي، مساء اليوم، إقالة نائبه خاومي ماسفيرير، المعروف بأنه مقرب منه بشكل كبير. وتقول التقارير الواردة من إسبانيا، وبالتحديد من إذاعة “كادينا سير” أن ماسفيرير سيكون “كبش الفداء” بعد المشاكل العديدة التي مر بها النادي في الفترة الأخيرة، وخاصة بعد الفضيحة المتعلقة بالتعاقد مع شركة لتشويه صورة أساطير النادي، وتلميع صورة بارتوميو والإدارة. ويتواجد في هذا الإجتماع حسب ما ذكرت صحيفة “أس” ، بالإضافة لبارتوميو، نواب الرئيس جوردي كاردونر، وجوردي مويكس، وإنريكي تومباس، وعضو مجلس الإدارة ماريا تيكسيدور، والمدير التنفيذي أوسكار غراو. في الوقت نفسه ذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن المدير المالي لبرشلونة مونتسيرات فونت قرر تقديم إستقالته بسبب خلافات حول الشفافية المالية للنادي.