تدرس أندية الليجا الإسبانية بجدية تقليص رواتب اللاعبين، وذلك في ظل توقف الأنشطة الرياضية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19). وأكد العديد من التقارير الصحفية أن رابطة الليجا أبدت دعمها لقرار الأندية بتقليص رواتب اللاعبين، وذلك بسبب توقف المباريات وأنشطة الأندية. وكانت العديد من التقارير الإسبانية قد أكدت بأن إدارة برشلونة توصلت لإتفاق مع اللاعبين على تقليص رواتبهم، بسبب توقف الأنشطة الرياضية. وكان الإتحاد الإسباني قد أعلن رسمياً اليوم الإثنين بعد الإتفاق مع رابطة الليجا على تأجيل الأنشطة الرياضية حتى إشعار آخر، بسبب تفشي فيروس كورونا. وأدى فيروس كورونا الى توقف جميع مناحي الحياة في إسبانيا والعديد من الدول، علماً أن إسبانيا سجلت 33 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد وحوالي 2182 حالة وفاة.