كشف جويل ماتيب، مدافع فريق ليفربول الإنجليزي، عن موقف طريف حدث معه عقب ريمونتادا الريدز على برشلونة الموسم الماضي.

برشلونة حقق الفوز على ليفربول بثلاثة أهداف دون رد على ملعبه كامب نو، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، قبل أن يحقق الريدز ريمونتادا تاريخية، وينتصر بأربعة أهداف نظيفة في آنفيلد.

وقال ماتيب، في تصريحات لـ مجلة “11 Freunde” الألمانية: “لم أهتم بأي شيء عقب نهاية اللقاء، الغناء مع الجماهير جعلني مُنتشيًا”.

اقرأ أيضًا.. تقرير بطولات | هل يخلف أوباميانج وعده لجده المتوفي من أجل ميسي وبرشلونة؟

وأضاف المدافع الكاميروني: “بعدها تركت الاحتفالات من أجل الخضوع لاختبارات الكشف عن المنشطات ودخلت إلى غرفة صغيرة لأجد أمامي شخص محبط للغاية، أنه ليونيل ميسي”.

وتابع: “نحن نعرف بعضنا من الملعب فقط، فأنت لا تجلس معه كل يوم في غرفة صغيرة وكأنك تحتسي معه الشاي”.

وأردف: “الجميع كان يحتفل، بينما أنا جالس مع ميسي في هذه الغرفة”.

وأتم: “لقد اصطف الفريق أمام المدرجات ليحتفل مع الجماهير، عقب الانتصار على برشلونة، لقد كانت واحدة من أجمل اللحظات في مسيرتي، كذلك مباراتي الأولى مع شالكه في 2009”.

Share