الرئيسية / ِApp / 8 لاعبين مكروهون من جماهير أنديتهم

8 لاعبين مكروهون من جماهير أنديتهم

برشلوني – في الوقت الذي تتغنى فيه جماهير كرة القدم بلاعبيها المفضلين، هناك فئة أخرى لا تتوقف عن مهاجمة بعض اللاعبين رغم أنهم يرتدون قميص ناديهم، وذلك لأسباب مختلفة، كمستوى اللاعب السيئ، أو كتصادم المشجعين مع اللاعب وغير ذلك.

وفي هذا التقرير، سنعرض لكم أشهر 7 لاعبين مكروهون من جماهير أنديتهم:

ماورو إيكاردي:

رغم أنه كان يقدم مستويات جد مميزة مع إنتر ميلان، إلا أن هجومه على رابطة الألتراس وتفاخره بذلك في كتاب سيرته الذاتية جعل جماهير الأفاعي تحمل حقداً عميقاً اتجاهه. هذا من دون التطرق لحياته الشخصية التي يدور حولها جدل كبير بعد أن دخل في علاقة مع الزوجة السابقة لصديقه ماكسي رودريجيز.

إيفان راكيتيتش:

من المستحيل ألا يُذكر اسم راكيتيتش ضمن قائمة أكثر اللاعبين المكروهين من جماهير أنديتهم، فالنجم الكرواتي دائماً ما كان محط استهزاء جماهير برشلونة، سوأ عندما يقدم مستويات طيبة أو عندما لا يلعب جيداً.

ولطالما طالبت جماهير برشلونة، إدارة فريقها بالاستغناء عن إيفان راكيتيتش، مبررين ذلك بأنه غير قادر على حمل خط وسط الفريق فوق عاتقه، وما زاد الطين بلة، هو عندما شوهد بقاعة احتفال عقب يوم واحد من خسارة برشلونة ضد ليفربول 4/0.

جاريث بيل:

اعترف النجم الويلزي بأنه يشعر بالحماس باللعب مع منتخب بلاده أكثر من اللعب مع ناديه ريال مدريد، كما احتفل بتأهل منتخب بلاده إلى كأس أمم أوروبا 2020، بطريقة مثيرة ومستفزة، حيث رفع علم بلاده وكتب عليه: “ويلز ثم الجولف ثم ريال مدريد”.

ولا تطيق جماهير ريال مدريد، فكرة بقاء اللاعب الويلزي في صفوف النادي الملكي وتطالب إدارة المرينجي بالتخلص منه بسرعة لأنه لا يحترم ناديه وليست لديه أي رغبة لممارسة كرة القدم.

جيسي لينجارد:

يتعرض جيسي لينجارد، لانتقادات لاذعة من جماهير مانشستر يونايتد، كما يتلقى النجم الإنجليزي عدة شتائم في أي مقابلة مع جماهير مسرح الأحلام، والتي بلغ بها الأمر لوصفه في بعض التعليقات بـ”فيروس كورونا”، مما جعله يضع دوماً سماعات الأذن قبل الخروج إلى أي تجمع للمشجعين.

ويمتلك لينجارد أرقاماً ضعيفة للغاية هذا الموسم، حيث لم يتمكن من التسجيل أو الصناعة، في شتى المسابقات على الرغم من المشاركة في 20 مباراة.

لوريس كاريوس:

عاش الحارس الألماني جحيماً عقب انتهاء مباراة ليفربول وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، وذلك بعدما تسبب في هدفين سكنا مرماه وساعدا النادي الملكي على التتويج بالكأس ذات الأذنين.

وساهمت هذه الأخطاء في دخول الحارس إلى نفق مظلم، حيث تلقى تهديدات صريحة بالقتل من طرف جماهير فريقه، وهو ما دفعه للرحيل إلى الدوري التركي في محاولة منه لإعادة اكتشاف نفسه.

دانيلو:

هو لاعب مكروه من جماهير 3 أندية لعب لها وليس نادياً واحداً، ففي ريال مدريد كان الظهير البرتغالي محط سخرية جماهير سانتياجو برنابيو وتنتقده باستمرار لدرجة أنها احتفلت عندما تعرض للإصابة في عام 2017.

وعند انتقاله إلى مانشستر سيتي، لم يتغير أي شيء، حيث كان تطالب الجماهير ببيعه أو الاستفادة منه في صفقة تبادلية، وهو ما حدث، حيث انضم إلى يوفنتوس في الصيف الماضي، لكنه لا يزال مكروهاً حتى في تورينو.

ماريو جوتزه:

النجم الألماني تحول من معشوق جماهير بوروسيا دورتموند إلى لاعب منبوذ يتمنى الجميع رحيله عن النادي الأصفر، والسبب في ذلك، يعود إلى 2013 عندما قرر مغادرة الفريق ووقع للغريم التقليدي بايرن ميونخ، وهذه الخطوة اعتبرتها جماهير دورتموند بمثابة الخيانة.

وبعد تجربة فاشلة في بايرن ميونخ، قرر جوتزه العودة إلى الفريق الذي قدمه للعالم، لكنه لم يكن مرحباً به رغم أن بوروسيا دورتموند تعاقد معه مجدداً، وما زاد الطين بلة هو أن مستواه تراجع كثيراً.

كريم بنزيما:

يمتلك المهاجم الفرنسي أرقاماً تهديفية جيدة، إلا أنه يعتبر من اللاعبين المكروهين لدى جماهير ريال مدريد، كونها تريد أن يكون أكثر غزارة من ناحية هز الشباك، رغم أنه يُعد هداف الفريق في الموسمين الماضيين.

وعلى المستوى الدولي، يعرف اللاعب كرهاً أكبر، فتورطه في قضية ابتزاز زميله ومتوسط ميدان ليون “ماثيو فالبوينا” بشريط جنسي، جعل المناصرين لا يرغبون في رؤيته من جديد بقميص الديوك.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *