الرئيسية / ِApp / أسباب تعثر برشلونة أمام سيلتا فيجو.. عرض مستمر من الأخطاء

أسباب تعثر برشلونة أمام سيلتا فيجو.. عرض مستمر من الأخطاء

برشلوني- فقد برشلونة  نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على قمة الدوري الإسباني، وتعادل خارج ملعبه في البالايدوس أمام سيلتا فيجو بهدفين مقابل هدفين، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين ضمن فعاليات الجولة 32 من مسابقة الليجا.

تقدم لويس سواريز لبرشلونة في الدقيقة 20 وتعادل فيدور سمولوف لأصحاب الأرض في الدقيقة 50، وأضاف سواريز الهدف الثاني له وللضيوف، لكن ياجو أسباس قهر جماهير البارسا بهدف في وقت قاتل من ضربة حرة في الدقيقة 88.

برشلونة ارتفع رصيده إلى النقطة 69 في صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني، بفارق نقطة عن ريال مدريد الوصيف، والذي خاض مباراة أقل وتنتظره مواجهة مساء الأحد ضد إسبانيول.

إيجابيات لبرشلونة في مباراة اليوم والنقطة المضيئة

على الرغم من السقوط كان هناك بعض الإيجابيات كنا لتغنى بها ونتحدث عنها لو لم يسجل ياجو أسباس هدفه القاتي، لكن حتى لا تكون النتيجة خادعة، دعنا نذكرها في البداية.

دخل كيكي سيتيين مباراة اليوم بدون أبرز ثنائي خط الوسط سيرجيو بوسكيتس بسبب الإيقاف، وفرينكي دي يونج للإصابة، وهو نفس سبب غياب سيرجي روبيرتو. ليظهر الشاب ريكي بوتش في وسط الملعب بجانب فيدال وراكيتيتش.

– ظهر لاعبو برشلونة بشكل أفضل في الشوط الأول من حيث السيطرة والاستحواذ على الكرة بجانب صناعة العديد من الفرص، وسجل هدف مبكر بلمحة فنية رائعة من ميسي الذي خدع الجميع وابتكر حلًا جديدًا للرد على الأفكار الجديدة للخصم لمنعه من تسجيل الركلات الحرة، ومع توقع الجميع تسديد ميسي للكرة، أرسل تمريرة عرضية للحاسم لويس سواريز.

– كان من الممكن أن ينهي برشلونة المباراة تمامًا في الشوط الأول، حيث أهدر ميسي وأنسو فاتي فرصًا محققة للتسجيل، كما منعت العارضة رأسية بيكيه من دخول المرمى.

– عودة لويس سواريز للتسجيل من جديد، حيث يملك المهاجم الأوروجوياني قدرة كبيرة على حسم المباريات وتسجيل أهداف لا يمكن لأي لاعب غيره تسجيلها بهذه الطريقة.

برشلونة وسيلتا فيجو

برشلونة وسيلتا فيجو

– تألق تير شتيجن.. واصل الحارس الألماني مستواه المميز وأنقذ أكثر من هدف محقق، ويعتبر السبب الرئيسي لعدم خسارة برشلونة نقاط المباراة كاملة، لكن إشادتنا بحارس المرمى في كل مرة بهذه الطريقة يؤكد وجود خللًا كبيرًا في المنظومة ككل وخط الدفاع بشكل خاص.

– النقطة المضيئة في مباراة اليوم، لاعب الوسط الشاب ريكي بوتش أحد خريجي مدرسة اللا ماسيا  والذي كان أنشط عناصر الفريق ككل في وسط الملعب، تواجد في كل مكان في الملعب وأعطى حلول للتمرير لزملائه، وبلغت دقة تمريراته القصيرة 92%، وأرسل 3 تمريرات طولية بنسبة نجاح 100%، وراوغ مرتان بنسبة نجاح 100%، وفاز بـ 6 صراعات أرضية من أصل 10 وحصل على 4 مخالفات.. وخرج من أرض الملعب في الدقيقة 86 قبل دقيقتين من هدف التعادل.

أخطاء برشلونة عرض مستمر

– تحدثنا في البداية عن النقاط الإيجابية في الشوط الأول على الصعيد الهجومي، لكن كان هناك العديد من المشاكل الدفاعية والتي لم يحسن لاعبو سيلتا فيجو استثمارها، وغابت اللمسة قبل الأخيرة والأخيرة بعد اهدار انفرادين بالمرمى.

– أومتيتي كان نقطة ضعف واضحة في دفاع برشلونة، واعتمد سيلتا فيجو على استغلال هذه الثغرة والمساحات الموجودة خلفه، ولم يدرك كيكي سيتيين ذلك الأمر حتى نجح أصحاب الأرض في تسجيل هدف التعادل الأول.

22A83235-6CD8-4BC6-8923-1033326D9761

– ميسي قد يسقط بدنيًا في أي وقت مع إنهاكه بهذه الطريقة، اعتماد كامل عليه لقيادة خط الهجوم، ومع ضغط المباريات لم يحصل على أي دقيقة راحة.

– المشكلة التي يعاني منها برشلونة بعد عودة الدوريات، عدم ثبات المستوى في شوطي المباراة، قد يقدم شوط أول قوي وأخر ضعيف والعكس صحيح. ومع فشله في ترجمة أفضليته في أوقات تفوقه في المباراة، يدفع الضريبة في النهاية كما حدث أمام إشبيلية وسيلتا فيجو.

اقرأ أيضًا: كيف ستكون بطاقة رونالدو الموسم المقبل؟

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *