الرئيسية / ِApp / عودة كورونا إلى إسبانيا تهدد مباراة برشلونة ونابولي

عودة كورونا إلى إسبانيا تهدد مباراة برشلونة ونابولي

قلق إيطالي من خوض نابولي لمباراة إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا في كتالونيا.

أوضح نائب رئيس الاتحاد الأوروبي حقيقة نقل مباراة برشلونة ونابولي بدوري الأبطال الشهر المقبل بعيداً عن ملعب “كامب نو” بسبب فيروس كورونا

كشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم أن نادي نابولي لديه العديد من المخاوف من خوض لقاء إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا ضد برشلونة في كتالونيا.

جاء هذا بحسب ما ذكرت شبكة “سكاي سبورت” والتي أكدت أن نادي نابولي قد خاطب بالفعل القنصل الإيطالي في كتالونيا من أجل الاستفسار منه عن تفاصيل الوضع هناك.

ميكيلي أوفا، نائب الرئيس، ذكر أن حتى الآن ستقام المباراة في موعدها بملعب “كامب نو” وذلك أثناء حديثه مع راديو “بونتو نوفو” حول إمكانية نقلها بسبب زيادة أعداد المصابين في المدينة.

أوفا أضاف أن الحالة الوحيدة التي قد يتم فيها نقل المباراة هي أن تمنع القوانين إقامتها، وأن هناك خطة بديلة بأن تستضيف مدينة بورتو أو جيماريش المباراة حال تعثر إقامتها في كتالونيا.

يأتي كل ذلك في الوقت الذي تشهد فيه كتالونيا الكثير من الأزمات بسبب فيروس كورونا، حيث خرج عمدة برشلونة وطالب الحكومة الفيدرالية بعدم إصدار قرارات متضاربة تؤثر على المدينة فيما يتعلق بإجراءات مكافحة المرض. 

أرتور يستبعد نفسه من مواجهة ألافيس وبرشلونة

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أعلن قبل أيام عن خوض لقاءات العودة المتبقية من دوري أبطال أوروبا على الملاعب المحددة لها سابقًا.

وحسب موندور ديبورتيفو فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد طلب تقريرًا حول حالة الوباء في كاتالونيا بعد البروتوكول الذي وضعه يويفا مع مدن أخرى حيث يتم لعب مباريات دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا للصحيفة ذاتها فإن مدينة لشبونة البرتغالية مرشحة لاستضافة المباراة في حال تعذر إقامتها في كتالونيا بسبب حالة الوباء.

وعاد فيروس كورونا لمداهمة إسبانيا، حيث أصيب نجم ريال مدريد ماريانو دياز وأعلن كل من إشبيلية وريال سرقسطة وألميريا عن وجود حالات إضافة إلى عدد من أندية الدرجة الثانية.

جدير بالذكر أن لقاء الذهاب الذي أقيم في إيطاليا قبل حوالي خمسة أشهر كان قد انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *