الرئيسية / ِApp / خط وسط برشلونة لم يعد عجوزاً يا ريال مدريد .. هل يصنع الفارق في الكلاسيكو؟

خط وسط برشلونة لم يعد عجوزاً يا ريال مدريد .. هل يصنع الفارق في الكلاسيكو؟

برشلوني – ينتظر عشاق كرة القدم، بدء مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، والتي ستقام مساء السبت ضمن منافسات الدوري الإسباني، على ملعب كامب نو.

وانهزم برشلونة ريال مدريد في الجولة الماضية بهدف نظيف، أمام كلا من خيتافي وقادش على الترتيب، ولذلك يدخل الفريقين هذا اللقاء بهدف تصحيح المسار.

الكلاسيكو ينتظر معركة مختلفة في خط الوسط:

وسيكون خط الوسط، مفتاح الانتصار للفريقين في مباراة الغد، وبالنظر إلى أسلوب برشلونة، نجد أن طريقة لعبه تعتمد في الأساس على الاستحواذ والتمريرات القصيرة، والهجوم من خط الوسط.

وحال نجح برشلونة في السيطرة على خط الوسط، وإفساد محاولات ريال مدريد في هذه المنطقة من الملعب، سيزيد من فرصه لتحقيق الانتصار في المباراة.

وسيكون سيرجيو بوسكيتس نجم برشلونة، صاحب دور بارز في المباراة، من أجل ضبط إيقاع لعب البارسا في خط الوسط، وقتل خطورة وانطلاقات الميرنجي.

ونجح رونالد كومان في تخفيض معدل أعمار لاعبي خط الوسط، حيث استغنى عن إيفان راكيتيتش وأرتورو فيدال، وبات يعتمد على فرينكي دي يونج وفيليب كوتينيو، وهو ما يعطي الأمان والثقة للبارسا، إضافة إلى السرعة والحركية والمباغتة بالوصول لمناطق الخصم.

ولا يتميز خط وسط برشلونة بالرشاقة والسرعة فقط، بل أيضاً الصمود تحت ضغط الخصم إن استلزم الأمر، فلا يُحسن فقط الاحتفاظ بالكرة، بل بات يعمل كثيراً من دونها وهو ما ظهر في المباريات الماضية.

GettyImages-1272148108 (1)

ولأول مرة منذ سنوات، يمكن القول إن برشلونة يملك أفضلية في خط الوسط، حيث يتولى دي يونج وبوسكيتس مهمة الربط بين الخطوط، فيما يتميز كوتينيو بدقة تمريرات القصيرة منها والطويلة، إلا أنه لا يتخذ قرارات سريعة، وهو ما يفسد في بعض الأحيان طريقة بناء الهجمات.

ولا يُركز كومان على أصحاب القوة البدنية في خط الوسط، فما يهمه هو السرعة في الوصول لمناطق الخصم عن طريق بوسكيتس ودي يونج، مع فنيات وسحر كوتينيو سواء في الإنهاء أو في تقديم التمريرة الأخيرة.

وهكذا فإن معركة خط الوسط بالكلاسيكو ستكون بوجه مغاير تماماً في مباراة يوم السبت، وذلك راجع إلى أن وسط البارسا سيخوض المعركة بغير الوجه الذي اعتاد على الظهور به في المواسم القليلة الماضية.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *