الرئيسية / ِApp / برشلونة وخسارة الكلاسيكو.. تكبر زيدان والتبرير السخيف!

برشلونة وخسارة الكلاسيكو.. تكبر زيدان والتبرير السخيف!

برشلوني – سقط برشلونة بثلاثية لهدف في عقر داره بملعب الكامب نو أمام الغريم التقليدي ريال مدريد، مساء السبت، في لقاء الكلاسيكو ضمن منافسات الأسبوع السابع من الدوري الإسباني.

خسارة البارسا للكلاسيكو تعني الكثير، حيث يواصل الفريق تلقي الهزائم في الآونة الأخيرة ليتذوق طعم الخسارة للمرة الثانية خلال آخر ثلاثة مباريات في كافة المسابقة، فضلاً عن كونها الهزيمة الثانية توالياً في الليجا.

أخبار برشلونة : كومان يدافع عن مهاجمي برشلونة رغم إصراره على التعاقد مع  ديباي - برشلوني

برشلونة استحق الخسارة ولكن

يمكن أن نجزم أن برشلونة استحق الخسارة أمام الريال، ليس بسبب كون الفريق المدريدي الفريق الذي لا يقهر، لكن بسبب أخطاء الفريق الكتالوني في اللقاء والإدارة السيئة من المدرب الهولندي رونالد كومان للمباراة.

وما يزعج حقاً أن برشلونة يردد تبريرات سخيفة عقب الخسارة من الريال، ويندد بالحكم مارتينيز مونويرا ، و كأنه السبب الرئيسي في الهزيمة، نعم الحكم كان قاسياً على البارسا ، لكن لن نكون منطقيين لو ألصقنا الهزيمة به.

صحف برشلونة تعج بالحديث عن الحكم مونويرا عقب المباراة دون أن تحدد السبب الرئيسي للخسارة، و هو المدرب كومان بكل تأكيد، لكن إدارة جوسيب ماريا بارتوميو لم تجد أسخف من التحدث عن التحكيم بعد الكلاسيكو.

إدارة فاشلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، و من حسن حظ البارسا و جمهوره أن الوقت قد اقترب للتخلص منها، لكن ينبغي الصبر على ما قد يحدث في الفترة المقبلة إلى حين زوال الغمة.

أخبار ريال مدريد وبرشلونة: تعليق صادم من مدير برشلونة على حكم مباراة  الكلاسيكو - برشلوني

تبرير سخيف بلا معنى

صحيح أن ركلة الجزاء جدلية وتبقى كذلك حتى في وجود الفار، بشهادة صحافة مدريد نفسها حيث أجمعت صحيفة ماركا وآس المدريديتين على أنها يمكن ألا تحتسب، فضلاً عن كونها نقطة تحول اللقاء، إلا أنها ليست السبب الرئيس وراء الخسارة والحديث عن ذلك سيكون مجرد سخافة لا معنى لها.

كومان قتل الفريق بتغييراته المتأخرة و التي لم تؤت ثمارها في آخر دقائق اللقاء، وأصر على استخدام سيرخيو بوسكيتس رغم الكوارث التي يسببها للفريق، وكأنه لم يكن يتابع المباراة من على مقعد المدرب ويدرك نقاط ضعف فريقه في مواجهة الريال.

في الجهة المقابلة ظهر زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد بتكبر في حديثه عن الكلاسيكو و عن ركلة جزاء سيرخيو راموس، و كان من الأفضل له الاكتفاء بعدم التعليق على قرارات التحكيم بدلاً من قول أن فريقه يستحق الفوز حتى بدون ركلة الجزاء.

بالأرقام والإحصائيات.. زيدان ملك النهائيات - برشلوني

تكبر زيدان وريال مدريد المثالي

نعم يا زيدان أنت محق، بقياس ما أهدره فريقك في آخر 3 دقائق من اللقاء، و كانت النتيجة يمكن أن تكون أثقل، لكن الأمور لا تقاس هكذا، لم يكن الريال ليصل إلى تلك الفرص لو كان لوح النتيجة به أرقام مغايرة، و بالطبع تقدم الريال بفضل اللقطة الجدلية.

بجانب ذلك يجب أن تتذكر عزيزي زيدان أنك لست مثالياً وأن فريقك ليس جيداً بما فيه الكفاية، لا يعني أنك فزت على فريق ضعيف أنك قوي، بالعكس كانت المباراة بين فريقين سيئين ليثبت أحدهما أنه الأفضل من الآخر فقط، أما أنت أيها الفرنسي فعليك أن تواجه حاضرك في مدريد، لا تتكبر و تحسب أنك بالفعل تستحق الفوز على برشلونة بدون ركلة جزاء، لأنه بكل صراحة لولاها لما تغير مجرى اللقاء، الشوط الثاني حتى لقطة راموس ولونجليه كان لمصلحة البارسا، وجاء الهدف عكس مجرى اللعب تماماً ، فريقك به العديد من الثغرات والعيوب، اعمل على علاجها بأسرع وقت ممكن بدلاً من أن تجد نفسك خارج أسوار البيرنابيو في القريب العاجل.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *