الرئيسية / ِApp / 7 عوامل رجحت كفة ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو

7 عوامل رجحت كفة ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو

برشلوني – نجح نادي ريال مدريد في تحقيق فوزًا ثمينًا على غريمه اللدود برشلونة، أمس السبت، على ملعب كامب نو، في إطار الجولة السابعة من الدوري الإسباني، ليعود إلى طريق الانتصارات بعد الهزيمة في مباراتين متتاليتين.

ودخل ريال مدريد الكلاسيكو في وضع سئ بعد سقوطه أمام قادش، الصاعد حديثًا للدوري الإسباني، بهدف نظيف، قبل أن يتلقى هزيمة أخرى أمام شاختار الأوكراني في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا، لكن ورغم الضغط الكبير على فريقه، كان المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان واثقًا من قدرة الميرنجي على قلب وضعيته وهو ما نجح فيه بالفعل في قلب معقل الغريم.

الحرس القديم ضمن أبرز عوامل تفوق ريال مدريد على برشلونة

ومن جانبها، ِأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى 7 عوامل رجحت كفة النادي الملكي في مباراته المصيرية أمام برشلونة، استعرضتها كالآتي:

إشراك أفضل تشكيلة ممكنة

أشرك زين الدين زيدان أقوى وأجهز تشكيلة لديه أمام برشلونة، وابتعد تمامًا عن التجربة في تشكيلته الأساسية، فعاد سيرجيو راموس وفيرلاند ميندي إلى الفريق بعد عدم مشاركتهما في مباراة دوري الأبطال أمام شاختار، في الوقت الذي قدم فيه كل من رافائيل فاران وتوني كروس وماركو أسينسيو وفيديريكو فالفيردي أداءً كبيرًا.

التخلص من الإرهاق

مشاركة لاعبين مثل سيرجيو راموس وفيرلاند ميندي وكاسيميرو وفيديريكو فالفيردي وماركو أسينسيو وفينيسيوس جونيور منح ريال مدريد قوة أكبر وقدرة أكبر على الركض، ما سمح للاعبي ريال مدريد بالتغلب على برشلونة في الملعب والانتصار في النهاية.

الدافع

كانت هذه هي المباراة المثالية لريال مدريد للاستفاقة من أدائهم المحبط في اللقائين السابقين. وقبل المباراة، قام زيدان بتحفيز لاعبيه وأظهروا هم ردة الفعل من البداية، بالتقدم بعد 6 دقائق فقط، كما كان رد فعلهم جيد بعد تسجيل أنسو فاتي هدف التعادل، وأظهروا رغبة حقيقية وجوع للفوز بالمباراة وإسكات المنتقدين.

الصلابة الدفاعية

كان تيبو كورتوا أحد اللاعبين القليلين الذين لم تطولهم الانتقادات خلال المباراتين الآخيرتين قبل الكلاسيكو، وقدم مرة أخرى أداء مثير للإعجاب أمام برشلونة، بتصديه الكبير أمام ليونيل ميسي في الشوط الأول كأبرز لقطاته، فيما كان الفريق ككل أكثر تنظيمًا من الناحية الدفاعية عن المباريات السابقة.

الحرس القديم

رغم حاجتهم لوجود وجوه جديدة حولهم، إلا أن لاعبي ريال مدريد المخضرمين كانوا منتجين في هذه المباراة، فرأينا أداء رائع من توني كروس في وسط الملعب، وكذلك قدم كريم بنزيما أداء هجوميًا معتادًا، ولوكا مودريتش الذي دخل بديلًا أظهر موهبته بتسجيل هدف سيتم تذكره لفترة طويلة.

عامل راموس

أظهر سيرجيو راموس مرة جديدة لماذا هو أهم لاعب في ريال مدريد، فقدم أداء دفاعي كبير، وحصل على ركلة جزاء وسجلها كذلك، ويبدو جوعه وعزمه الدائم هو ما يدفع ريال مدريد لكسر الحواجز.

الاتحاد مع زيدان

الرابط بين زيدان ولاعبيه كان واضحًا، السبت، إذ توجه كاسيميرو مباشرة إلى الفرنسي عقب الهدف الثالث، كما مدح رافائيل فاران مدربه. هذا الفريق على استعداد لفعل أي شئ من أجل مدربه، الذي دافع عنهم بشراسة طوال الأسبوع.

تعرف على مزايا تطبيق برشلوني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *