الرئيسية / انهيار وبكاء وعناق لابورتا .. تفاصيل الاجتماع الذي أبقى أومتيتي في برشلونة

انهيار وبكاء وعناق لابورتا .. تفاصيل الاجتماع الذي أبقى أومتيتي في برشلونة

رغم كل محاولات نادي برشلونة الإسباني، للتخلص من المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، إلا أنه استمر في النهاية بالفريق.

أومتيتي ارتبط بالعديد من الفرق في إنجلترا وفرنسا خلال السوق، ولكنه استمر في النهاية مع النادي الكتالوني بعد نهاية الميركاتو بعد اجتماع عاصف مع الرئيس جوان لابورتا.

صاحب الـ27 سنة عانى من مشاكل عديدة في الركبة تسببت في هبوط مستواه، ولكنه يسعى في تحسين صورته هذا الموسم.

كيف حاول برشلونة التخلص من أومتيتي؟

صحيفة “موندو ديبورتيفو” أكدت أن برشلونة تحدث مع اللاعب بشكل مباشر حتى يتمكن من المغادرة مجانًا في الصيف والحصول على مكافأة انتقال.

وهو الأمر الذي رفضه أومتيتي بشكل قاطع، وأكد للنادي على رغبته في الوفاء بعقده الذي ينتهي في 2023.

وعلى هذا المنوال طلب اللاعب الاجتماع بجوان لابورتا رئيس النادي والنائب رافا يوستي ومدير كرة القدم ماتيو أليماني لشرح موقفه.

ماذا حدث في الاجتماع؟

بداية الاجتماع الذي تم في منتصف أغسطس كانت صعبة ومتوترة، حيث حاول لابورتا الضغط على اللاعب بشكل مكثف من أجل إقناعه بالرحيل على النادي.

وأوضح له أنه لعب مباريات قليلة جدًا منذ عام 2018 بسبب الإصابات المتكررة التي عانى منها بشكل مستمر.

وكان رد أومتيتي أن الجهاز الطبي في النادي لم يتمكن من إيجاد الأسباب الحقيقية وراء إصاباته المتكررة منذ بدايتها.

وأشار اللاعب إلى أن عمليات الغضروف التي اقترحت عليه كانت خطرة على ركبته، وأنه حاول بمفرده الحصول على العلاج المناسب.

وأوضح أومتيتي وفقًا لـ”موندو ديبورتيفو” أن محاولاته جاءت بنتيجة مؤخرًا وأثبتت تحسن لياقته بشكل كبير.

كيف انهار أومتيتي؟

بعد استماع لابورتا ويوستي وأليماني لحديث أومتيتي، أخبره الأول أنه يصدق كل ما يقوله، وأنه مقتنع باستحقاقه للفرصة، وأنه ربما يفتقر إلى الاهتمام اللازم من النادي في لحظاته السيئة.

وكانت تلك هي اللحظة التي انهار فيها المدافع الفرنسي وبدأ في البكاء، بسبب التوتر الذي كان يعيشه على مدار الأشهر الأخيرة.

وهو ما دفع لابورتا لعناقه وأخبره أنه سيتحدث مع المدرب رونالد كومان، لإخباره بحساسية الوضع من أجل التعامل معه بطريقة عادلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *