الرئيسية / إسبانيا كلها إلا برشلونة .. أندية كتالونيا لن تستفيد من قرار الحكومة!

إسبانيا كلها إلا برشلونة .. أندية كتالونيا لن تستفيد من قرار الحكومة!

أندية كتالونيا ستكون تحت رحمة حكومة الإقليم.

بعد أكثر من عام ونصف على المعاناة من جائحة فيروس كورونا، قررت الحكومة الإسبانية أن تعود ملاعب كرة القدم من جديد لاستضافة 100% من سعتها الاستيعابية، لكن رغم ذلك إلا أن الأمر لن يتم في إقليم كتالونيا.

ومنذ بداية الموسم الحالي، عادت الجماهير إلى ملاعب كرة القدم الإسبانية، لكن بشروط عديدة، من بينها ضرورة تلقي لقاح فيروس كورونا، وألا تزيد السعة في أي ملعب عن 60% من السعة الإجمالية.

الحكومة الإسبانية اقترحت الأربعاء أن تعود جماهير كرة القدم بشكل كامل إلى الملاعب، لكن لن يتحقق في إقليم كتالونيا.

صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أكدت أن الزيادة المقترحة من الحكومة تتطلب الحصول على الموافقة من الحكومة الذاتية في كل إقليم، وأن حكومة كل إقليم لها الحق في تحديد نسبة الحضور الجماهيري.

وفي حالة ناديي برشلونة وإسبانيول، فإنهما لن يستضيفا سعة 100% في ملعبيهما، لأنهما يخضعان لإجراءات خطة الحماية المدينة الإقليمية في كتالونيا.

خطة الحماية الإقليمية في كتالونيا رفعت الثلاثاء نسبة السماح بحضور الجماهير في الملاعب من 40 إلى 60%.

وبالنظر إلى مشجعي نادي برشلونة، فإن مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد والمقرر لها يوم 24 أكتوبر المقبل، قد تشهد تغييرًا في ذلك القرار، ومن الممكن أن نرى ملعب “كامب نو” بكامل طاقته الاستيعابية.

لكن في حالة تثبيت القرار المعمول به في الوقت الحالي فإن نسبة الحضور ستكون 60% فقط.

أما فيما يخص إسبانيول، الذي يستضيف بدوره ريال مدريد يوم الأحد 3 أكتوبر المقبل، لن يكون لديهم أي خيار في تغيير نسبة الحضور الجماهيري قبل مواجهة “الميرنجي”، لأنه من غير المتوقع أن تتغير خطة الحماية الإقليمية في كتالونيا في غضون هذا الوقت القصير.

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *