الرئيسية / ما هو التعويض الذي سيدفعه برشلونة مقابل إقالة كومان؟

ما هو التعويض الذي سيدفعه برشلونة مقابل إقالة كومان؟

جوان لابورتا فقد الثقة في رونالد كومان منذ فترة طويلة، لكن رحيل الهولندي عن برشلونة لن يكون بدون تعويض كبير.

تفاقمت الأزمة الرياضية التي يعيشها نادي برشلونة الإسباني في أعقاب الهزيمة المذلة التي تلقاها “البلوجرانا” أمام بنفيكا البرتغالي بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

برشلونة خسر للمرة الثانية على التوالي في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، ويتذيل حاليًا ترتيب فرق المجموعة الخامسة بدون رصيد.

ويبدو أن جوان لابورتا رئيس نادي برشلونة قد فقد الثقة تمامًا في الهولندي رونالد كومان المدير الفني للفريق، وأصبحت مسألة إقالته من تدريب الفريق أمرًا مفروغًا منه.

ما هو التعويض الذي سيحصل عليه كومان مقابل إقالته؟

لابورتا يرغب في إقالة كومان منذ عاد إلى رئاسة برشلونة في مارس الماضي، لكنه كان دائمًا مقيدًا بالتسوية التي سيحصل عليه المدرب مقابل رحيله.

صحيفة “el pais” الإسبانية أكدت أن برشلونة سيضطر إلى دفع حوالي 12 مليون يورو إلى كومان لإرغامه على الرحيل، رغم أن الرقم كبير للغاية في ظل الأزمة الاقتصادية التي يعيشها النادي.

اقرأ أيضًا: توابع زلزال بنفيكا .. لابورتا يجلس مع اللاعبين دون كومان واجتماع طارئ فجرًا

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن فيران ريفتر المدير العام في برشلونة أكد على ضرورة اتباع النادي لسياسة التقشف الصارمة التي وضعها.

وينتظر برشلونة اجتماع أكتوبر الذي ستتم فيه الموافقة على حسابات السنة المالية، وسيتم تحديد المسؤوليات بمجرد معرفة قيمة الدين الحالي على النادي.

لماذا يرغب لابورتا في إقالة كومان؟

لابورتا يريد إقالة كومان بأي ثمن في الوقت الحالي، لكن ذلك ليس فقط بسبب أداء النادي المخزي في دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني.

لابورتا كان يأمل في أن يحقق النادي نتائج جيدة من شأنها المساعدة في تحصيل الدخل من خلال الاتفاقات مع الرعاة.

ومع ذلك، فإن سلسلة الهزائم المتتالية للفريق لا تساعد النادي الذي يعاني اقتصاديًا بشدة.

الهزيمتان ضد بايرن ميونخ وبنفيكا بنتيجة 3-0 في افتتاح مباريات دوري أبطال أوروبا وضعتها كومان في موقف لا يُحسد عليه، وأصبحت إقالة مجرد مسألة وقت.

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *