الرئيسية / مهندس انتقال نيمار إلى باريس متهم بغسيل الأموال والاحتيال!

مهندس انتقال نيمار إلى باريس متهم بغسيل الأموال والاحتيال!

كارثة جديدة..

يواجه وكيل اللاعبين الشهير بيني زاهافي تهمًا خطيرة من القضاء البلجيكي تتعلق بالتزوير والاحتيال وغسيل الأموال في عالم كرة القدم هناك.

ويعد زاهافي من أشهر وكلاء اللاعبين حول العالم، حيث يتولى إدارة أمور نجم بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي، كما كان وسيطًا هامًا في انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان.

شبكة “شبوكس” الألمانية ونقلًا عن وكالة فرانس برس قالت أن القضاء يتهم زاهافي باستخدام شركات وهمية للاستحواذ على نادي موسكرون البلجيكي.

ووفقًا لقوانين الاتحاد الدولي “فيفا” لا يمكن لوكلاء اللاعبين الاستحواذ على أندية، بيد أن زاهافي حاول التحايل على هذا الأمر في عام 2015 لشراء موسكرون.

ما قام به الوكيل الشهير كان ذكيًا للغاية، إذ قام بالاستحواذ على النادي البلجيكي مستعينًا بصندوق استثمار من مالطا تم بيعه بعدها بعام لشركة أخرى.

ألماني يعمل في إنجلترا .. لابورتا يخطط لمفاجأة لخلافة كومان

هذه الشركة يديرها أحد أقارب زاهافي، وبالتحديد نجل شقيقته، وهو ما يعني أن السيطرة الفعلية على الشركة في يد الوكيل، مما يخالف قانون كرة القدم.

هكذا، قد يواجه صاحب الـ78 عامًا عقوبات رادعة من القضاء البلجيكي تصل إلى السجن لمدة طويلة، كما يتوقع أن يتخذ الفيفا إجراءات تأديبية صارمة ضده.

الجدير بالذكر أن ظاهرة امتلاك الوكلاء لأندية بصورة غير مباشرة ليست جديدة، والمثال الصارخ الأبرز وولفرهامبتون والوكيل الشهير جورج مينديش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *