الرئيسية / رغم تجديد الثقة في كومان.. لابورتا يفتح قنوات الاتصال مع تشافي

رغم تجديد الثقة في كومان.. لابورتا يفتح قنوات الاتصال مع تشافي

بعد أيام قليلة من تجديد الثقة في الهولندي رونالد كومان للاستمرار في تدريب نادي برشلونة الإسباني، عاد اسم تشافي هيرنانديز إلى الواجهة من جديد، باعتباره البديل الأول في حالة إقالة الهولندي.

العلاقة بين تشافي وبرشلونة كانت فاترة في الآونة الأخيرة، رغم حقيقة أن مدرب السد القطري هو أحد أهم نجوم الجيل الذهبي في “البلوجرانا”.

الصحفي الإسباني، جيرارد روميرو كشف عبر قناته على موقع “تويتش” أن تشافي كان هو الخيار الأول بالنسبة إلى إدارة برشلونة في حالة إقالة رونالد كومان.

صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية من جانبها أكدت أن جوان لابورتا رئيس برشلونة عاد للتواصل مع تشافي في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

المقربين من تشافي أكدوا للصحيفة الإسبانية محادثات مدرب السد مع لابورتا.

ماذا حدث في محادثات لابورتا مع تشافي؟

الصحيفة الإسبانية أشارت إلى أن لابورتا أوضح لتشافي بالتفصيل ما حدث في الأسابيع الأخيرة، وجادل في الأسباب التي دفعته إلى تجديد الثقة في كومان.

كما أوضح أن الهولندي سيبقى خلال الفترة المقبلة على الأقل في قيادة برشلونة.

لكن الأمر الجيد حسب “موندو ديبورتيفو” هو أن لابورتا وتشافي يشعران بالرضا بعد إعادة الاتصال، وإبراز المشاعر الجيدة لمحادثاتهما، وبالتالي استعادة العلاقة التي كانت ممتازة دائمًا بينهما.

تشافي البديل الملائم

اسم تشافي هو الذي ولد أكبر قدر من الإجماع في أروقة نادي برشلونة لخلافة كومان.

ورغم ذلك فإن لابورتا أظهر بشكل واضح تردده في ذلك الترشيح، بالنظر إلى أن وضع برشلونة الحالي يحتاج إلى مدرب صاحب خبرة أكبر.

ورغم ذلك، فإن لابورتا لم يشكك أبدًا في قدرات تشافي، وتم تداول تصريح في 2017 قال فيه رئيس برشلونة: “لا يوجد أحد لديه معرفة ببرشلونة وكرة القدم مثل تشافي، سيكون المدرب المستقبلي للفريق، لأنه الأكثر شبهًا مع جوارديولا”.

أسبوع حاسم في مستقبل كومان

ورغم أن لابورتا جدد بالفعل الثقة في كومان، إلا أن الهولندي يجب أن يحذر بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد.

المدرب الهولندي قال في تصريحات بعد السقوط على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بهدفين دون رد: “النتائج تحكم، وبعد التوقف الدولي هناك ثلاث مباريات يجب أن نفوز بها”.

ويدرك كومان جيدًا أن مستقبله معرض للخطر مرة أخرى خلال المباريات ضد فالنسيا ثم دينامو كييف وأخيرًا ريال مدريد.

وفي نفس الأسبوع، وتحديدًا يوم 22 أكتوبر، يلعب السد مع تشافي نهائي كأس أمير قطر، وهو أهم لقب في البلاد، ومن المهم حفاظ “الزعيم” على اللقب.

تشافي سيواصل مسيرته مع السد بالتأكيد حتى ذلك التاريخ، ومن ثم سيكون من السهل السماح له بمغادرة الفريق.

انقر هنا من أجل المشاركة في تحديات باور هورس والفوز بجوائز قيمة

اقرأ أيضًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *